ياردلي اغنية شعبية مهاجرة الحلقة الثانية


انور عبدالعزيز نقلا عن مجلة التراث الشعبي
وأما مؤلفها فكان شاباً مسيحياً من مدينة (ماردين) أحب فتاة من عائلة ترتبط وعائلته بروابط صداقة.
يقال أن الروابط بين هاتين العائلتين كانت وطيدة.
غير أن أسرة الفتى كانت دون حال أسرة الفتاة والفارق المالي بين الاسرتين لم يمنع من ان يولد حب بين الفتى والفتاة فترعرع هذا الحب بين قلبيهما.
ولما أرسل الفتى قوماً من أهله ليخطبوا له فتاته لاقوا رفضاً وإمتناعاً من أهل الفتاة بسبب الفارق المالي ومثل هذا الفرق عانى ومازال يعاني منه كثيراً شرقنا العربي وكافة الاقطار التي كانت تحت الحكم العثماني آنذاك .
الأمر الذي ألهم فتانا الى نظم أبيات أغنية ياردلي وقد تكون ياردلي أسم محبوبته فغناها بحرقة قلب ولوعة تتمثل في كلمات الاغنية ولحنها.
ومن بعده غناها جميع الشباب في ماردين الذين -كما يعتقد- أضافوا اليها أبياتاً أخرى.
ويقول السيد نجيب توما قاقو: من النص الذي بين يديه يتضح ان العاشقين مسيحيان ولكن ربما وضعت فيما بعد الابيات التي تشير الى- وكما يعتقد- أضافوا اليها ابياتاً أخرى : دصومي خمسينك وصوم ثلاثيني أنت على دينك وأنا على ديني ومما يؤيد ما ذهبت اليه من كونها من دين واحد ان الفتاة تخاطب امها في أحد الابيات وتقول لها: رابع خطيب لخطب دينو على ديني ومهما يكن من أمر فمما لاشك فيه أن الاغنية ماردينية الاصل نظمها ولحنها وغناها شباب ماردينيون فليست (جزراوية) فإني لم أسمع أحد الجزراويين - الذين تربطني بهم روابط نسب- لم أسمع منهم من إدعى يوماً أن هذه الاغنية جزراوية المنشأ رغم أنهم يغنونها.
كما أنها ليست سعرتيه (نسبة الى مدينة سعرت في تركيا) وأجزم أنها ليست من أصل ارمني لان الارمن لم يغنوا بالعربية كما أن (التنه) لايتكلمون في الاصل العربية إنما لغتهم هي في الاصل كردية فالاغنية في الاصل ماردينية مسيحية ولكن وكما سبقت الاشارة فقد أضيفت إليها أبيات أخرى كثيرة من قبل شباب ماردينيين أو غير ماردينيين أو مسيحيين أو غير مسيحيين.
والاغنية كما هي لدينا الآن لم تحافظ على نصها الاصلي ويتعذر بالحقيقة التمييز بين الابيات الاصلية والاخرى المضافة كما تلاحظ ان من ابياتها قد أضيف الى أبيات الاغنية الشعبية الاخرى المعروفة بأغنية (سعاد وما ماتت) ومطلعها: تحبون الله ولا تقولون سعادو ما ماتت دلال أوي دلال والنص الذي عندي (40 بيتاً) لا أستطيع الجزم بأن كل أبياته أصلية ولا أقدر ان اجزم ولكني أذكر اني سمعت هذه الاغنية وأنا طفل صغير في حدود سنة 1922والمرجح انها دخلت العراق بهجرة أهالي مدينة ماردين من المسيحيين الذين هجروا تركيا هرباً من التقتيل والتنكيل بهم في عام 1915 وما بعدها وقد إستقر غالبية المهاجرين في سنجار والبعض منهم لايزالون هم وأولادهم وأحفادهم يعيشون فيها ومنهم من إنتقل الى الموصل والمدن العراقية الاخرى.
وسكان ماردين عرب ويتكلمون العربية وممن كنت أسمعه من أهالي (ماردين) يغني أغنية (ياردلي) شاب أسمه (جورج المعلم يوسف) وكان يعمل نجاراً وسمعتها منه لاول مرة عام 1940 وكان عمر آنذاك بحدود (30 سنة) أنتهى كلام السيد نجيب توما قاقو.
أما بالنسبة لنصوص الاغنية فقد كان بالإمكان إيجاد وتجميع نص واحد للأغنية وذلك بإهمال الابيات المكررة والمتشابهة عند مختلف الرواة ولكن وجدت أن هذه المحاولة مهما كانت دقيقة ستكون بعيدة من علمية البحث وموضوعيته وذلك لانني وجدت أن هذه الابيات وإن تشابهت في الظاهر فإنها ستختلف في بعض الفاظها ومدلولاتها ولهجتها بإختلاف الرواة وأعمارهم وبيئاتهم وأجيالهم مما يجعل من النص الواحد قالباً جامداً يقتل فيها روح الاغنية المهاجرة لذا فقد رأيت أعتماد عمر الرواة مبتدئاً بالذين عاصروا الاغنية وإستقبلوا هجرتها من ذوي الاعمار الكبيرة ومتدرجاً الى الاصغر فالاصغر ليتعرف القارئ على تأثير الزمن وإضافات وحذف الاجيال وتغير الملامح والصور في الغنية من جيل الى جيل لأسباب اخلاقية واجتماعية ودينية.
النص الاول (26) بيتاً الراوي: ججو حكيم العمر:82 سنة الناحية : القوش المحافظة : نينوى كم يردلي ويردلي سمرة قتلتيني وخافي من رب السما وأعزب لا تخليني وانت على دينك وأنا على ديني وصومي خمسينك وأصوم ثلاثيني ولا قس بقى كن بقى ولاكن بقى ملا وكل(1) عقدت المشكلة ورب السما يحلا وكلتكم قولوا معي عين الله عين الله وأخذوا محبوبتي ويجاوبني الله أول خطيب الخطب ليش ماعطيتيني وثاني خطيب الخطب سمو سقيتيني وثالث خطيب الخطـب خنجغ(2)طعنتيني رابع خطيب الخطب دينو ما على ديني(3) يما عطيني تفنكتي(4)ويما عطيني رختي(5) دطلع لصيد البنات لصيد انا وبختي شفتو بنات البكر وشفتو نسوان بيوت ومنهم قلولي تعال ومنهم قلولي موت شربتكم(6) بارده وسطوحكم عالي عيني قتلني العطش بالله ارحمي بحالي مريتو من بابها كتنقش الوردي(7) وراس ابرته من ذهب وابريسمه هندي وانا رايح لحلب وعليش توصيني لوصي مشط ومغي(8) ومكحلة لعيني والله خلق البيض زينة الجني(9) وخلق الكواس(10)بوسط محلي(11) وخلق السمر ليشفون العلي(12) وخلق السمر ديشفون العلي وهذا القمر بالسما واش نزلوا على الارض نزلتوا الكافري(13) برنة الخلخال وراحت تزور النبي ومقبولة زيارتها وغمان(14) وتمر زرعنا وفوج(15) ليموني ديري لي خد اليمين لدنكر(16)وابوسو والف يمين قسمتو(17) وبيتكم ما ادوسو(18) ولمن يمسى المسا وتنام جارتك لصعد بسلم حرير واقلب لاودتك(19) وافرش فراش الهنا واحضن لقامتك وادعي من رب السما وليلة غدا عندي تعجن عجين المسا وتشمل عكوسة(20) ومحلا صليب الذهب يلمع بين ديوسه ولوما خوفي من الله لدنكروابوسو ولوما تستحي البنت لدنكروابوسو وكم يردلي ويردلي سمره قتلتيني وخافي من رب السما للموت وصلتيني لاتصعدين على السطح وبحجة اليشمر(21) لايقشمرج الصبي قشمر أبن قشمر ولاتصعدين على الجبل وبحجة القليون لايغشعج الصبي ملعون أبن ملعون ويما تطلبيلي دست (22) لطبق التمن وشباب هذا الوقت كلا(23)ماتتأمن وجاني خبر من خبر محبوبتي على الموت ودغوح لسوق الحلب ولصوغلا تابوت بسماغو(24)من ذهب وغمانتو(25)ياقوت وادعي من رب السماواثنينتنا بتابوت
...الرجوع
2014-03-15 - 03:50:26 PM